دبي تحتل مرتبة ريادية على مستوى العالم فى جذب المستثمرين

0

قال جوزيف غصوب رئيس مجلس إدارة شركة “جى أند كو” المتخصصة فى تطوير المشاريع العقارية السكنية الفاخرة، إن مدينة دبي تحتل مرتبة ريادية على مستوى العالم فى مجال القدرة على جذب المستثمرين من أصحاب الثروات الكبيرة من دول مجلس التعاون الخليجي.

وتشير التقديرات فى عام 2016 إلى أن 63% من الأفراد ذوى الدخل المرتفع فى دول مجلس التعاون الخليجى قد استغلوا فرص الاستثمار المتاحة فى أفضل الوجهات العقارية الفاخرة فى العالم، بما فى ذلك نيويورك وسنغافورة، وذلك وفقا لما نشرته وكالات الأنباء، التي أوضحت أن قيمة الاستثمارات التى أنفقها المستثمرون من هذه المنطقة فى مدينة لندن بلغت نحو 600 مليون دولار على مدى 12 شهرًا.

وشهد العام الماضي استعادة دبى لمكانتها كوجهة استثمارية مفضلة للمستثمرين الخليجيين، حيث توفر هذه المدن العالمية الكثير من الفرص الجذابة والعوائد المجزية.

وأوضح جوزيف غصوب، أن مدينة دبى تتميز بقدرتها على التنافس مع المدن العالمية الكبرى على مختلف الأصعدة بفضل ما تمتلكه من الفنادق والبنية التحتية وبيئة الأعمال الديناميكية. ويعد قطاع العقارات الفاخرة المزدهر فى الإمارة وجهة مفضلة للمستثمرين الخليجيين بفضل جودة وتنوع تطوير العقارات الفاخرة والعوائد الاستثمارية التى يمكن تحقيقها”.

التكلفة المباشرة لشراء العقارات الراقية فى دبى قد تكون أقل بنسبة 60-70% مقارنة بشنغهاى وطوكيو، فضلاً عن كونها توفر نسبة إضافية من حيث الجودة والمساحة، وذلك طبقا لما تشير إليه البيانات الصادرة عن شركة “كور سافيلز”.

تعد دبى الوجهة الأكثر جاذبية لشراء العقارات وبيعها وحيازتها بالمقارنة مع هونغ كونغ وفانكوفر وسيدنى ولندن، وذلك لأن شراء العقارات الرئيسية يكلف أكثر بنحو 40% فى سنغافورة وأكثر بنحو 50% فى موسكو وباريس بالمقارنة مع دبي.

وعلق رئيس مجلس إدارة شركة “جى أند كو”: “باختصار إذا كان لديك 1 مليون دولار فإن دبى هى المكان المناسب للاستثمار”، حيث إن استثماراً بقيمة مليون دولار فى قطاع العقارات الراقية يعنى فرصة امتلاك حوالى 90 مترا مربعا فى سنغافورة، أو 22 مترا مربعا فى موناكو، أو 52 مترا مربعا فى لندن، أو 60 مترا مربعا فى شنغهاي. فيما يمكن لهذا المبلغ أن يمنح المستثمر مساحة تصل إلى أكثر من 105 أمتار مربعة فى مدينة دبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.