المتحف المصري يستقبل 116 قطعة أثرية من منطقة أثار سقارة

0

أعلن المتحف المصري الكبير بميدان الرماية عن استقباله 116 قطعة أثرية من منطقة أثار سقارة لتكون ضمن سيناريو العرض المتحفي للمتحف عند افتتاحه نهاية هذا العام.

وأكد الدكتور طارق توفيق المشرف العام على المتحف المصري الكبير، إن تلك القطع كان قد تم العثور عليها ضمن حفائر بعثة أثرية إنجليزية داخل مقبرة الملك حور محب وما حولها بجبانة الدولة الحديثة بمنطقة سقارة.

ومن أهم القطع التي استقبلها المتحف قطعة حجرية منقوشة من الوجهين يبلغ حجمها ٦٢x٣١x٨٥سم حيث يصورالجزء العلوي من الوجه الأول لها شخص يتعبد للاله حفر فوقة ١٢ سطر باللغة الهيروغليفية.

أما الجزء السفلي فيصور شخص جالس وأمامه مائدة للقرابين مليئة كما تصور أيضًا الإله “تحوت” آله الحكمة جالس على كرسي وأمامه مائدة قرابين.

أما الوجه الآخر من القطعة صور علي الجزء العلوي منه شخص راكع بينما صور علي الجزء السفلي أحد الملوك بتاج مزدوج ممسكاً بعلامة الغنخ.

ومن جانبه قال ناصف عبد الواحد مدير الاختيارات الأثرية أن النقل تم وسط إجراءات أمنية مشددة من شرطة السياحة والآثار وشرطة النجدة وإدارة الأمن بالمتحف المصري الكبير.

و الجدير بالذكر أن حور محب هو آخر ملوك الاسرة الثامنة عشر، حكم في الفترة من 1320 ق.م وحتى 1292 ق.م. وقام ببناء مقبرة له غير ملكية بمنطقة سقارة وهي تحتوى على نقوش متدفقة بالحيوية وتخلد أعماله فى شمال مصر وجنوبها. وبعد أن جلس على العرش قام ببناءمقبرة ملكية أخرى في وادي الملوك بالأقصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.