الكنيست الإسرائيلي يناقش سلسلة مشاريع قوانين على جدول اعمالها تتعلق بالعلاقات الإسرائيلية التركية

0

ناقش الكنيست الإسرائيلي اليوم الاربعاء سلسلة مشاريع قوانين على جدول اعمالها تتعلق بالعلاقات الإسرائيلية-التركية، بينها الاعتراف بإبادة الشعب الأرمني وحق الشعب الكردي بدولة مستقلة بالمناطق الكردية في تركيا، وذلك على خلفية الازمة الديبلوماسية الحادة بين إسرائيل وتركيا.

ووفقا لموقع “أي 24” الإسرائيلي،  أن يجلس خلال الجلسة العامة بين الضيوف رؤساء البطريركية الأرمنية في إسرائيل.

وتابع الموقع، أن اعتراف إسرائيل بإبادة الأرمن التي نفذت على يد العثمانيين خلال الحرب العالمية الأولى، يعتبر موضوعًا حساسًا عارضت وزارة الخارجية الإسرائيلية بالماضي طرحه على طاولة الكنيست خشية أن يمس بعلاقات إسرائيل مع تركيا.

الجدير بالذكر أن مشروع القانون ستطرحه رئيس حزب ميرتس تمار زدنبرج، حيث قالت: “من غير المعقول ألا تعترف إسرائيل بها مع أردوغان أو دونه”.

وقالت رئيس الحزب: “على مدار سنوات طويلة، إسرائيل تتملص من الاعتراف بابادة الشعب الأرمني، إحدى أعمال القتل الخسيسة في القرن العشرين، عدم الاعتراف هو وصمة أخلاقية لإسرائيل ولكل دولة تفضل مصالحها وتتغاضى عن مأساة الآخر، لا يمكن بالذات ألا تعترف دولة إسرائيل بها”.

والكنيست سيناقش اليوم مشاريع عاجلة إضافية تتعلق بعلاقات إسرائيل – تركيا، بينها المطالبة باستقلال الأقلية الكردية الكبيرة في تركيا، سوريا والعراق؛ وهو موضوع حساس واشكالي للحكومة في انقرة.

وأوضح النائب عودد فورر “يسرئيل بيتنو” من المبادرين للمشروع: “الشعب الكردي يعاني من قمع طويل على مدار سنوات، تصرفات الحكومة التركية وعلى رأسها أردوغان ضد إسرائيل في الأسابيع الأخيرة، تلزم إعادة لدراسة العلاقات بين إسرائيل وتركيا، وينبغي أن تكون دافعا لاعتراف إسرائيلي باستقلال المنطقة الكردية في تركيا”.

ووفقا للموقع، النائب موسي راز من ميرتس، أعلن أنه سيطالب باستقلال المنطقة الكردية في العراق: “من منطلقي الصهيوني أنا أؤيد حق تقرير المصير لجميع الشعوب، وبينهم بالتأكيد الشعب الكردي، هذا الاعتراف مهم لي شخصيًا لأن أصولي هي من كردستان، عمليا الأكراد في العراق أقاموا دولة مستقلة وهم ينتظرون اعتراف العالم، أنا أؤيد هذا الاعتراف ليس بسبب الأزمة مع تركيا، على العكس، أنا أحب تركيا وأفكر بأنه يجب تقوية العلاقات معها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.