مقتل سياسيين اثنين على أيدي المافيا بالمكسيك

0

قالت صحيفة “سيجوندو” المكسيكية سياسيان قتلا على أيدي إحدى عصابات المافيا في المكسيك قبيل الانتخابات العامة في 1 يوليو المقبل، وبذلك يرتفع عدد ضحايا جرائم العنف التي استهدفت المسئولين السياسيين في المكسيك حتى الآن ومنذ إعلان موعد الانتخابات العامة في البلاد، إلى خمسة سياسيين قتلوا جميعًا منذ مطلع الأسبوع الماضي.

وحسب الصحيفة، فأن الشرطة المكسيكية أعلنت العثور على جثة أدواردو أراجون، زعيم حزب “أنسونترو سوسيال” المحافظ، والذي كان مفقودا منذ الجمعة، مكبلة اليدين ومصابة بالرصاص فى صندوق سيارته على طريق فى ولاية شيواوا.

فيما أشارت اتصالات هاتفية من مجهولين إلى رجال مسلحين يطلقون النار ويحرقون منازل ومتاجر فى مدينة إيناسيو زاراجوزا الصغيرة بولاية شيواوا نفسها.

وعثرت قوات الشرطة على ثلاث جثث وسط خرائب ست فيلات ومتاجر محروقة وفى مجرى مياه مجاور، عثرت على جثة ليليانا جارسيا، مرشحة “حزب الثورة الديمقراطية” يسار، ثالث حزب فى الكونجرس الوطنى لبلدية إيناسيو زاراجوزا.

ومن المنازل المحروقة، منزلا اثنين من مسئولى “حزب الثورة الديمقراطية”، كما أوضحت الشرطة، وبعد الظهر، عثر رجال الشرطة على جثث اربعة اشخاص بينهم امرأة، فى سيارة محروقة ببلدية جوميز فارياس، فى ولاية شيواوا ايضا.

وتتزايد أعمال العنف فى المكسيك مع اقتراب الانتخابات فى الأول من يوليو، والتى ستشهد انتخاب رئيس لولاية تستمر ستة أعوام، والتجديد للبرلمان المؤلف من مجلسين، بالإضافة إلى انتخابات محلية متنوعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.