الدولار يحقق مكاسب للأسبوع الثالث

0

حقق الدولار الأميركي مكاسب كبيرة للأسبوع الثالث، مرسخاً مؤشره الذي يقيس قوة العملة أمام سلة من ست عملات فوق حاجز 92.50 أمس.

وحسب وكالة رويترز، فأن أسواق العملة تراهن على استمرار صعود الدولار، مدفوعاً بالميزة النسبية لسعر الفائدة، في ضوء ما يبدو استمرار مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في مسار رفع أسعار الفائدة ثلاث مرات على الأقل هذه السنة، في وقت تنحسر أكثر توقعات التشديد النقدي من البنك المركزي الأوروبي وبنك إنكلترا المركزي.

وقال كبير محللي الأسواق لـ «أن إيه بي» في لندن غافين فريند، أن «الحدث الأبرز الحاصل في الأيام الماضية، تمثل بخيبة الأمل حيال توقيت بدء المركزي الأوروبي وبريطانيا في رفع أسعار الفائدة، في أعقاب مجلس الاحتياط». وقال «ما لم نلحظ تحسناً ملموساُ في البيانات، سيتفوّق الدولار في الأسابيع المقبلة.»

فيما صعد مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة أمام سلة من ست عملات بنسبة 0.1 في المئة إلى 92.51. وسجل المؤشر أعلى مستوياته الأربعاء الماضي عند 92.83 خلال هذه السنة، وزاد أربعة في المئة في الأسبوعين الأخيرين.

وأول أمس الخميس، صدر تقرير الوظائف عن (إبريل) الماضي، وسيخضع للفحص بحثاًعن مؤشرات إضافية على قوة سوق العمل الأميركية وضغوط التضخم، وتراجع اليورو إلى 1.1970 دولار، ليظل فوق أدنى مستوى في نحو أربعة أشهر 1.1938 المسجل الأربعاء. وكانت العملة الموحدة ارتفعت 0.3 في المئة أول من أمس، متجاهلة بيانات تظهر تباطؤاً مفاجئاً في التضخم في منطقة اليورو، مع توقف في موجة صعود الدولار في الفترة الأخيرة.

وانتعش الدولار الأسترالي في شكل متواضع، مع قيام المضاربين بالبيع لجني الأرباح في مراكز دائنة في الدولار الأميركي. وزادت العملة الأسترالية 0.2 في المئة إلى 0.7519 دولار أميركي، مبتعدة عن أدنى مستوياتها في 11 شهراً قرب 0.7472 دولار، الذي بلغته في وقت سابق من الأسبوع.

وتحولت أسعار الذهب إلى الانخفاض أمس، بفعل ارتفاع الدولار. بينما يركز المستثمرون على بيانات الوظائف الأميركية. وكان السعر الفوري للذهب منخفضاً 0.1 في المئة عند 1309.93 دولار للأونصة، متجهاً صوب تراجع أسبوعي سيكون الثالث على التوالي. وانخفضت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.15 في المئة إلى 1310.70 دولار للأونصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.