اليوم.. السيسي يؤدي اليمين الدستورية لولايته الثانية

0

بعد ساعات قليلة، يؤدي الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليمين الدستورية عن مدة ولايته الثانية أمام البرلمان صباح اليوم السبت.

حيث يتضمن نص اليمين الدستورية، وفقا للمادة 144، التالي: “أقسم بالله العظيم أن أحافظ مُخلصًا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه”.

ودعا الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، المجلس للانعقاد في جلسة خاصة اليوم السبت لأداء الرئيس اليمين الدستورية عملًا بحكم المادة “144” من الدستور، والمادة “109” من اللائحة الداخلية للمجلس.

ومن المقرر أن تبدأ مراسم أداء الرئيس لليمين بمجرد وصوله لمقر البرلمان إذ يكون في انتظاره أمام قاعة المجلس الرئيسية كل من الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والنائبين السيد الشريف وكيل أول المجلس وسليمان وهدان وكيل المجلس والمستشار أحمد سعد الدين الأمين العام حيث يقف الجميع قبل الدخول إلى المجلس لاستعراض حرس الشرف وعزف السلام الجمهوري.

ويأتي بعد ذلك يتوجه الرئيس للاستراحة الخاصة برئيس الجمهورية داخل المجلس في حين يتوجه رئيس مجلس النواب والوكيلان للقاعة ليفتح رئيس المجلس الجلسة أولا ويدعو رئيس الجمهورية للدخول إلى قاعة البرلمان حيث يجلس على المنصة الرئيسية ليجلس على يمين رئيس مجلس النواب.

ويقف أمين عام مجلس النواب المستشار أحمد سعد الدين على الباب الأيمن للقاعة ويعلن بصوت مرتفع عن قدوم الرئيس ويقول “السيد رئيس الجمهورية” وعقب ذلك يقف النواب لتحية الرئيس حتى صعوده إلى منصة المجلس التي تضم مقعدين أحدهما لرئيس المجلس والثاني لرئيس الجمهورية ويلقي بعدها عبد العال كلمة ترحيبية بالرئيس من على المنصة ويدعوه لحلف اليمين، ويتوجه الرئيس إلى منبر المجلس لحلف اليمين وبعدها يلقي الرئيس خطابا للأمة ثم يعلن عبد العال رفع الجلسة ويغادر الرئيس منفردا.

ومن المقرر حضور الرئيس السابق عدلي منصور وعدد من الشخصيات العامة وكبار رجال الدولة في مصر بينهم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وقداسة البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وأحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية والدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق وأعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة والشرطة وبعض أسر شهداء الجيش والشرطة وعدد من شباب البرنامج الرئاسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.