محام قضية استرداد الآثار يكذب موقع جماعة الإخوان: “لم أدل بتصريحات لهم وأتخذ الاجراءات القانونية حيال كذبهم”

0

صرح نبيل فزيع المحامى بالنقض والكاتب والمحلل السياسى، مساء اليوم، بأنه لم يدل بأية تصريحات لموقع الحرية والعدالة الاخواني بشأن قضية نفرتيتى والتى يطالب فيها الحكومة المصرية باسترداد تمثال نفرتيتى الشهير والذى خرج من مصر بطريقه غير شرعية .
وقال فزيع إنه يعترض على هذه الطريقة التى يتبعها موقع الجماعة وتتعارض مع حقوق النشر وقوانين الصحافة، لأنه لم يتقابل أو يصرح بأى شىء لموقع الحرية والعدالة.
وأضاف أن التصريحات المنسوبة إليه مختلقة وبلا أى أساس منطقى، وأنه يؤيد ما قام به الشعب والجيش فى ٣٠ يونيو و ٣ يوليو ٢٠١٣ من ملحمة وطنية حقيقية يتحدث عنها التاريخ كثيرا، مؤكدا أن الجميع يعلم مواقفه الوطنية واتجاهاته السياسية المتزنة والتى لا يمكن لأحد المزايدة عليها.
وأكد فزيع أن التقاضي فى الأمور العامة حق مشروع لا يعني القيام به أن صاحبه فى خصومة مطلقة مع النظام ومؤسسات وسياسات الدولة، حسبما تدعى سطور كاتب التصريحات الكاذبة لدى موقع الحرية والعدالة، والذي يصف النظام الحاكم الوطني زورا ب”حكومة الانقلاب”، وهى ألفاظ ومصطلحات هدامة تستهدف النيل من وحدة الشعب وضرب نطاق رسالتنا السامية التى نؤديها من خلال الكتابة أو البحث العلمى أو التحليل السياسي أو النقد أو حتى اجراءات التقاضي المكفولة دستوريا.
كان المحامى بالنقض والكاتب والمحلل نبيل فزيع، مقيم دعوى استرداد الآثار المهربة فى الخارج وأخصها تمثال نفرتيتي لدى ألمانيا، المنظورة الثلاثاء المقبل أمام محكمة القضاء الاداري، فوجيء أمس بتصريحات مكذوبة منسوبة إليه على موقع الحرية والعدالة، بالمخالفة للواقع والقانون، وأعلن اتخاذه الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذا الأمر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.